أسباب نزول دم أثناء الحمل في الشهور الأولى ومتى يدل على الإجهاض

أسباب نزول دم أثناء الحمل في الشهور الأولى ومتى يدل على الإجهاض
0

نزول دم أثناء الحمل وتعرض الزوجة لإجهاض من الأمور المزعجة التي تعاني منها معظم النساء، حيث أن في بعض الأوقات يمكن أن يحدث نزيف أو نزول نقط دم بسيطة أثناء شهور وجود الجنين داخل الأم

لذلك تبدأ كل زوجة تسأل عن الوقت الذي تدرك فيه أن النزيف يشكل خطر عليها ولماذا يحدث النزيف خلال ثاني شهر على وجه الخصوص.

الحامل تمر خلال وقت حملها بأحداث كثيرة قد تكون مجرد حدث بسيط ويمر أو حدث ضار يلزم التوجه إلى الدكتور، كلها تفاصيل سوف نوضحها فتابعوا القراءة.

  • أسباب نزول دم أثناء الحمل في الشهر الثاني

أيًا كانت المرأة في أول أو ثاني أو ثالث ثلاثين يومًا من حملها بمعنى الثلاثة أشهر الأولى التي تمر بهما وهي حامل يكون هناك مسببات مختلفة لحدوث نزول الدم، ومن بين تلك المسببات أغلب الوقت يكون هناك أحدهم بالتأكيد السبب، ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • نزيف زرع البويضة في جدار الرحم

● ذلك أول سبب لنزول الدم، ويحدث في أغلب الأوقات في بداية الثلاثين يومًا الأولى ليس بعد ذلك.
● هذا النمط يكون في شكل نزول نقط دم بسيطة أقل من دم الطمث، ويكون نزيف عادي ليس به أي شئ يستحق الخوف.

  • إنذار على إجهاض محتمل

● يوجد شئ يعرف بإسم (اجهاض مهدد)، يعني أن احتمال حدوث إجهاض يظل في أوله.
● في هذه الحالة ستحس الزوجة باضطرابات مثل التشنج الناتج عنه نزول الدم.
● يكون الطفل ما زال في مكانه في رحم الأم، لكن للأسف يكون هناك احتمال بإجهاض الجنين وفساد حمل المرأة.
● ينتج هذا السبب عن أشياء كثيرة مختلفة كالالتهاب في مسلك البول، أو إصابة جسم المرأة بفاجعة نتيجة الحوادث، أو تناول عقاقير محددة ورفع الأوزان الثقيلة والارتباك والقلق.

  • إنتاج البويضة التالفة

● أثناء ذلك الوقت يمكن أن ينتج نزول دم أثناء الحمل خلال الثلاثين يومًا الثانية، و يطلق على ذلك السبب (بويضة تالفة).
● ذلك الأمر ليس له مبرر مفهوم و قد يتم معرفة حدوثه عن طريق اختبار ultrasound في معظم الأوقات.
● في تلك الحالة لا يمكن جسد الأم من جع الطفل ينمو في المكان اللازم له.

  • متى عليك اللجوء إلى الدكتور

عمومًا عندما يتولد لدى الحامل إحساس بحدوث نزول دم أثناء الحمل في ثاني ثلاثين يومًا منه أو خلال أحد أوقات حمل المرأة من الأحسن في كل الأوقات أن تذهب إلى دكتور النساء لكي تطمئن على نفسها وعلى الجنين، خصوصًا في حالة حدوث النزيف في نفس وقت ظهور أي أثر من الآثار الجانبية الممكن أن ترمز إلى وجود خطر، ومن تلك الآثار ما يلي:

اقرأ أيضا : أعراض الحمل بولد وطرق معرفة نوع الجنين

● تقلصات مرتفعة داخل رحم الحامل أو معدتها.
● عدم توقف نزول الدم على هيئة نقط أو نزيف الذي يظل لمدة يوم فيما أكثر.
● الإحساس بعدم التوازن وقد يصل إلى فقدان الوعي.
● الشعور بوجع مثل وجع فترة الحيض ويمكن أن يكون زائد عنه.
● تصبح الحامل حرارتها مرتفعة للغاية.

  • متى يدل نزول دم أثناء الحمل على الإجهاض

عندما يكون النزيف أو التنقيط الدمور خلال الثلاثة أشهر في بداية الحمل على العموم إشارة إلى التعرض إلى الإجهاض فيكون في أغلب الأحيان موازي للآثار الجانبية التالية:

● نزول دم بكثرة في المهبل باستمرار.
● يكون هناك تجمعات دم بارزة في النزيف الخارج من مهبلها.
● وجع دائم لا يتوقف في المكان الذي يكون تحت البطن.
● وجع يمتد شدته ما بين البسيط والمعتدل تحت ظهر الحامل.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.